ديننا حياتنا (بحبك يارب)
زائرنا الكريم....اهلا بيكcheers cheers نورتنا..انت غير مسجل معانا فى بيتنا التانى..منتدى ديننا حياتنا (بحبك يارب)..

ايه رايك لو تشارك معانا لنعيش كلنا حياتنا بديننا..منتظرينك...

كلنا بنحبك فى اللهflower.flower... ...


منتدى اسلامى اجتماعى..تحت اشراف الاستاذ محمد طه

 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
جروب الفيس بوك..
موقع رسول الله.. 

موقع الربانية..الشيخ يعقوب

موقع عمروخالد..

موقع الشيخ حسان..
موقع مصطفى حسنى
سلسلة وبرنامج (بحبك يارب)...
صفحة محمد طه..

شاطر | 
 

 في رحـــــــــاب آيــــــــــه .... تالله مــــــــــا أروعـــــها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هيام الشريف
مشرفة
مشرفة


انثى الدولة :
العمر : 30
العمل/الترفيه : السعي لرضا الله
الحال : اللهم اقبضني اليك وانت راض عني
عدد المساهمات : 962
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 04/11/2009
شيخك المفضل : محمد العريفى
نقاط : 1239
السٌّمعَة : 18
احترام المنتدى :

مُساهمةموضوع: في رحـــــــــاب آيــــــــــه .... تالله مــــــــــا أروعـــــها   الإثنين 22 فبراير - 1:54





والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله

فاستغفروا لذنوبهم - ومن يغفرالذنوب إلا الله ولم يصروا

على ما فعلوا وهم يعلمون
). .


يالسماحة هذا الدين !


إن الله - سبحانه - لا يدعو الناس إلى السماحة فيما

بينهم حتى يطلعهم على جانب من سماحته - سبحانه

وتعالى - معهم .

ليتذوقوا ويتعلموا ويقتبسوا:

إن المتقين في أعلى مراتب المؤمنين . .

ولكن سماحة هذا الدين ورحمته بالبشر تسلك في عداد

المتقين

(
الذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله

فاستغفروا لذنوبهم). .

والفاحشة أبشع الذنوب وأكبرها .



ولكن سماحة هذا الدين لا تطرد من يهوون إليها , من

رحمة الله .

ولا تجعلهم في ذيل القافلة . .

قافلة المؤمنين . .

إنما ترتفع بهم إلى أعلى مرتبة . .

مرتبة "المتقين" . .

على شرط واحد . شرط يكشف عن طبيعة هذا الدين

ووجهته . .

أن يذكروا الله فيستغفروا لذنوبهم , وألا يصروا على

مافعلوا وهم يعلمون أنه الخطيئة ,

وألا يتبجحوا بالمعصية في غير تحرج ولا حياء . .

وإن هذا الدين ليدرك ضعف هذا المخلوق البشري الذي

تهبط به ثقلة الجسد أحيانا إلى درك الفاحشة , وتهيج به

فورة اللحم والدم فينزو نزوة الحيوان في حمى

الشهوة ,وتدفعه نزواته وشهواته وأطماعه ورغباته إلى

المخالفة عن أمر الله في حمى الاندفاع .

يدرك ضعفه هذا فلا يقسو عليه ,

ولا يبادر إلى طرده من رحمة الله حين يظلم نفسه .

حين يرتكب الفاحشة . .

المعصية الكبيرة . .

وحسبه أن شعلة الإيمان ما تزال في روحه لم تنطفىء ,

وأن نداوة الإيمان ما تزال في قلبه لم تجف ,

وأن صلته بالله ما تزال حية لم تذبل ,

وأنه يعرف أنه عبد يخطىء وأن له ربا يغفر . .



وإذن فما يزال هذا المخلوق الضعيف الخاطىء المذنب

بخير . .

إنه سائر في الدرب لم ينقطع به الطريق ,

ممسك بالعروة لم ينقطع به الحبل ,

فليعثر ما شاء له ضعفه أن يعثر .

فهو واصل في النهاية ما دامت الشعلة معه ,

والحبل في يده .

ما دام يذكر الله ولا ينساه ,

ويستغفره ويقر بالعبودية له ولا يتبجح بمعصيته .

إنه لا يغلق في وجه هذا المخلوق الضعيف الضال

باب

التوبة

ولا يلقيه منبوذا حائرا في التيه !

ولا يدعه مطرودا خائفا من المآب . .

إنه يطمعه في المغفرة ,

ويدله على الطريق ,

ويأخذ بيده المرتعشة ,

ويسند خطوته المتعثرة ,

وينير له الطريق ,

ليفيء إلى الحمى الآمن ,

ويثوب إلى الكنف الأمين .

شيء واحد يتطلبه:

ألا يجف قلبه ,

وتظلم روحه ,

فينسى الله . .

وما دام يذكر الله .

ما دام في روحه ذلك المشعل الهادي .

ما دام في ضميره ذلك الهاتف الحادي .

ما دام في قلبه ذلك الندى البليل . .


فسيطلع النور في روحه من جديد ,


وسيؤوب إلى الحمى الآمن من جديد ,



وستنبت البذرة الهامدة من جديد .

إن طفلك الذي يخطىء ويعرف أن السوط - لا سواه -

في

الدار . .

سيروح آبقا شاردا لايثوب إلى الدار أبدا .

فأما إذا كان يعلم أن إلى جانب السوط يدا حانية ,

تربت على ضعفه حين يعتذر من الذنب ,

وتقبل عذره حين يستغفر من الخطيئة

. .
فإنه سيعود !


وهكذا يأخذ الإسلام هذا المخلوق البشري الضعيف في

لحظات ضعفه . .

فإنه يعلم أن فيه بجانب الضعف قوة ,

وبجانب الثقلة رفرفة ,

وبجانب النزوة الحيوانية أشواقا ربانية ..

فهو يعطف عليه في لحظة الضعف ليأخذ بيده إلى مراقي


الصعود ,



ويربت عليه في لحظة العثرة ليحلق به إلى الأفق من

جديد .

ما دام يذكر الله ولا ينساه ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت خديجة
مشرفة
مشرفة


انثى الدولة :
العمل/الترفيه : خادمة للاسلام
الحال : اعشق زوجى
عدد المساهمات : 729
تاريخ التسجيل : 24/10/2009
شيخك المفضل : هانى حلمى
نقاط : 1068
السٌّمعَة : 4
احترام المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: في رحـــــــــاب آيــــــــــه .... تالله مــــــــــا أروعـــــها   السبت 27 فبراير - 5:35

اقتباس :
إنه لا يغلق في وجه هذا المخلوق الضعيف الضال

باب

التوبة

ولا يلقيه منبوذا حائرا في التيه !

ولا يدعه مطرودا خائفا من المآب . .

إنه يطمعه في المغفرة ,

ويدله على الطريق ,

ويأخذ بيده المرتعشة ,

ويسند خطوته المتعثرة ,

وينير له الطريق ,

ليفيء إلى الحمى الآمن ,

ويثوب إلى الكنف الأمين .

شيء واحد يتطلبه:

ألا يجف قلبه ,

وتظلم روحه ,

فينسى الله . .

وما دام يذكر الله .

ما دام في روحه ذلك المشعل الهادي .

ما دام في ضميره ذلك الهاتف الحادي .

ما دام في قلبه ذلك الندى البليل . .



فسيطلع النور في روحه من جديد ,



وسيؤوب إلى الحمى الآمن من جديد ,



الحمد لله على توحيد رب العالمين ونعمةة الايمان به
كنت احتاج تلك الكلمات بشكل لا يعلمه سوى ربى
وهو من جعلنى اقرأها الان رغم ان تاريخ المشاركة من اسبوع تقريبا

سبحان الهادى الحنان
احبــــــــــــك فى الله هيام
ولاحرمت دفء نصائحك وحنان رسائلك الربانية


_________________
إن أتفه المقدمات ممكن أن تؤدي إلى أخطر النتائج ..
وأخطر المقدمات ممكن أن تنتهي إلى لا شيء ..

وعالم الغيب وحده هو الذي يعلم قيمة كل شي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmedkhaled.net
سأحيا بالقرأن
مشرفة
مشرفة


انثى الدولة :
العمر : 30
الاقامة : محافظة البحيره
العمل/الترفيه : حياتى كلها لله
الحال : · إن كان الله معك فمن تخاف وان كان عليك فمن ترجوا
عدد المساهمات : 3009
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 16/11/2008
شيخك المفضل : محمود المصرى
نقاط : 2193
السٌّمعَة : 34
احترام المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: في رحـــــــــاب آيــــــــــه .... تالله مــــــــــا أروعـــــها   الأربعاء 3 مارس - 6:01

الحمدلله حمدا كثيرا على نعمة هذا الدين العظيم بجد كونا مسلمين دى حاجه كبيره اوى
الحمدلله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه
جزاكى الله كل خير اختى هيام
بجد ماشاء الله على جمال مايحتوية الموضوع
ربنا يكرمك يارب وبارك الله فى عملك
ربنا يزيدك يارب
أحبك فى الله

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
في رحـــــــــاب آيــــــــــه .... تالله مــــــــــا أروعـــــها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ديننا حياتنا (بحبك يارب) :: اسلاميات :: كتاب الله-
انتقل الى: